دورة في الرياض تشبه الدعاة بـ «أطباء القلوب»

المجموعة: المرصد الصفحي نشر بتاريخ: الإثنين، 05 آذار/مارس 2018 كتب بواسطة: محرر 1

 

 

بدأت في مقر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض أمس، أعمال الدورة الثامنة لإعداد الدعاة. واستهل برنامج الدورة بمحاضرة لوكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ بيّن فيها أهمية عقد هذه الدورة لما لها من أثر بالغ في مسيرة الدعوة إلى الله عز وجل تشجيعاً وحثاً وتنشيطاً، وفي مهمات رسالة الدعوة العظيمة.

 

وقال وكيل الوزارة: «إن الداعية إلى الله هو متبع لسيرة ومنهاج من سبقه في ميدان الدعوة إلى الله وتبليغ دينه، وأن أكرمهم وأفضلهم وإمامهم هو نبينا وأسوتنا محمد بن عبدالله ــ صلى الله عليه وسلم ــ، مستدلاً على هذا المعنى بجملة آيات، منها قوله تعالى:{قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني}.

 

وأهاب بالداعية إلى الله أن يلتزم هدي النبي وصحابته الكرام في الدعوة والبلاغ، لأن هذه المهمة والوظيفة عبادة وقربة إلى الله، حاثاً على التحلي بالأخلاق الفاضلة، ومعرفة مداخل القلوب فالداعية أشبه ما يكون بالطبيب الذي يعالج القلوب في سيرها إلى الله.

المصدر: صحيفة المدينة

الزيارات: 43